هيكلية بطارية راجمة الصواريخ T-122/300 MBRL

نظام راجمة الصواريخ المتعددة السبطانات T-122/300 MBRL هو نظام دعم ناري حديث عالي الحركيّة قادر على تنفيذ رمايات فتّاكة ومدمرة بصواريخ/صواريخ غير موجهة من عيارَي 122 ملم و 300 ملم بدءاً من بقعة ميدان القتال القريبة وصولاً إلى عمق الجهاز الدفاعي للعدو على أمداء تُراوِح بين 3 كيلومترات و +100 كيلومتر. ويتّسِم النظام بتصميمٍ مرن لاستضافة أنواع أخرى من الصواريخ المستقبلية الجديدة إضافةً إلى صواريخ من عيارَي 122 ملم و 300 ملم.

وتقوم Roketsan بتصميم وتسويق عربات الدعم الحيوية على غرار “عربة القيادة والسيطرة”، و”عربة الإمداد بالذخيرة”، و”عربة رصد الأحوال الجوّية” MET، و”عربة التصليح” إلى جانب راجمات الصواريخ آخذةً في الاعتبار احتياجات الحدّ الأدنى من هيكلية بطارية راجمات الصواريخ في إطار مقاربة نظام يُراعي مطالب العميل لتعزيز الاستخدام الفعّال لنظام T-122/300 MBRL.

للوصول على نشرة المنتوج انقر

هيكلية بطارية راجمة الصواريخ T-122/300 MBRL

بطارية راجمة الصواريخ T-122/300 MBRL قادرة على تنفيذ مهام مستقلّة عبر استخدام عربات دعم المهمة. وتتألّف البطارية النموذجية لراجمة T-122/300 من “عربة قيادة وسيطرة” 1 × C-122/300، وست راجمات صواريخ 6 × T-122/300، وست “عربات إمداد بالذخيرة” 6 × L-122/300، و”عربة رصد الأحوال الجوّية” 1 × M-122/300، و”عربة تصليح” 1 × R-122/300. ويمكن تفصيل عدد ونوع العربات وفقاً لمتطلّبات العميل.

تنظيم نموذجي لبطارية راجمة الصواريخ T-122/300

يمكن إدماج “نظام القيادة والسيطرة” و”نظام إدارة السلاح” للبطارية مع أنظمة أتمتة الدعم الناري (نظام إدارة الرمي التكتيكي) والقيادة والسيطرة وإدارة ميدان القتال الحديث. ويوفّر هذا التنظيم فرصة إدماج مع رادار حيازة الهدف على متن الراجمة أو آخر مُنتَدبٌ لهذه المهمة أو مع عربة جوّية غير آهلة.

عربة قيادة وسيطرة C-122/300

تقوم “عربة القيادة والسيطرة” C-122/300 بتنسيق المهمة على مستوى بطارية راجمة الصواريخ مع الرعيل الأعلى للدعم الناري. وتضطلع عربة C-122/300 بمهام إدارة الرمي التكتيكي ووظائف القيادة والسيطرة بغية إدارة البطارية. ويمكن استخدام C-122/300 كعربة قيادة وسيطرة على مستوى كتيبة سواء بسواء.

  • عربة مدولبة تكتيكية رباعية أو سُداسية الدفع
  • حجيرات مكيّفة الهواء مَحمِيّة من “التداخُل الكهرومغناطيسي/التوافق الكهرومغناطيسي” EMI/EMC تستند إلى معايير حلف شمال الأطلسي “الناتو” NATO
  • نظام قيادة وسيطرة
  • نظام اتصالات (سلكي/لاسلكي- صوت/بيانات)
  • نظام رصد الأحوال الجوّية على علو منخفض
  • نظام أرضي لرصد الأحوال الجوّية
  • نظام إمداد وتوزيع للطاقة
  • طاقم من خمسة جنود

راجمة الصواريخ T-122/300

راجمة الصواريخ T-122/300 هي نظام عالي الحركية مع قوة نيران متفوّقة، وهي قادرة على رمي 122×40 ملم و 300×4 ملم صاروخ أو صاروخ غير موجه بمهلة قصيرة.

  • عربة مدولبة تكتيكية سُداسية أو ثُمانية الدف
  • منصّة إطلاق متعدّدة الأعيرة لصواريخ عيار 122 ملم (2 × 20) وصواريخ عيار 300 ملم (2×2)
  • حواضن مُحكمة الغلق مقاوِمة للأحوال الجوّية والبيئية العاتية، مع حدٍّ أدنى من فترة التلقي
  • منصّة إطلاق مرنة ونظام إدارة سلاح لأنواعٍ أخرى من الذخائر المستقبلية
  • نظام الملاحة بالقصور الذاتي/نظام تحديد الموقع العالمي INS/GPS
  • 
نظام إرباض أوتوماتيكي مع استخدام وحدة “الملاحة بالقصور الذاتي” INU
  • نظام إدارة السلاح
  • نظام اتصالات سلكي/لاسلكي- صوت/بيانات
  • 
نظام استقرار هيدروليكي
  • 
نظام أرضي مدمج لرصد الأحوال الجوّية
  • نظام ضغط صناعي للمقصورة (اختياري)
  • نظام إمداد وتوزيع للطاقة
  • 
قدرة رمي محلية (من داخل مقصورة السائق) أو عن بُعد
  • 
جهوزية للرمي في غضون 5 دقائق كحدٍّ أقصى
  • حماية بالستية (اختيارية)
  • 
طاقم من جنديَين

عربة إمداد الذخيرة L-122/300

عربة إمداد الذخيرة L-122/300 هي العربة التي تضطلع بمهام نقل الذخائر وتلقيم الراجمة T-122/300 في جميع الأحوال الجوّية والتضاريس الأرضية الميدانية.

  • عربة مدولبة تكتيكية سُداسية أو ثُمانية الدفع
  • رافعة إمداد بالذخيرة مدمجة
  • نظام استقرار هيدروليكي
  • نظام اتصالات (سلكي/لاسلكي- صوت/بيانات)
  • طاقم من ثلاثة جنود

عربة رصد الأحوال الجوّية M-122/300 (MET)

تشتمل عربة M-122/300 على “نظام رصد للأحوال الجوّية” MET على ارتفاعٍ عالٍ ونظام رصد أرضي. وتوفّر عربة M-122/300 MET تقارير رصد للأحوال الجوّية على الارتفاع المنشود ومن ثمّ تُرسِلها إلى عربة القيادة والسيطرة C-122/300، وراجمة الصواريخ T-122/300 لإجراء الحسابات البالستية قبل الرمي.

  • عربة مدولبة تكتيكية رباعية أو سُداسية الدفع
  • مقصورات مكيّفة الهواء مَحميّة من “التداخُل الكهرومغناطيسي/التوافق الكهرومغناطيسي” EMI/EMC بمعايير حلف شمال الأطلسي “الناتو” NATO
  • نظام إمداد وتوزيع للطاقة
  • “نظام رصد الأحوال الجوّية” MET على ارتفاعٍ عالٍ
  • “نظام رصد الأحوال الجوّية” MET أرضي
  • نظام اتصالات (سلكي/لاسلكي- صوت/بيانات)
  • طاقم من ثلاثة جنود

    عربة التصليح R-122/300

    عربة التصليح R-122/300 هي العربة التي تضطلع بمهام دعم العربات من خلال تقديم خدمات الصيانة والتصليح في الميدان على مستوى الوحدة ضمن بطارية راجمة الصواريخ T-122/300. ويمكن استخدام عربة التصليح R-122/300 كعربة صيانة من الدرجة الثانية على مستوى كتيبة سواءً بسواء.

  • عربة مدولبة تكتيكية سُداسية الدفع
  • مقصورات مكيّفة الهواء مَحميّة من “التداخُل الكهرومغناطيسي/التوافق الكهرومغناطيسي” EMI/EMC تستند إلى معايير حلف شمال الأطلسي “الناتو” NATO
  • رافعة هيدروليكية
  • وِنْش إخلاء
  • نظام إمداد وتوزيع للطاقة
  • نظام اتصالات (سلكي/لاسلكي- صوت/بيانات)
  • أطقم معدات للتصليح والصيانة
  • طاقم من ثلاثة جنود

قوة رادعة

إنّ راجمة T-122/300 هي أيضاً قوة رادعة وذلك بفضل مداها البعيد وقدرتها على الرمي المكثّف الشامل. ولذلك فهي جاهزة لتنفيذ مروحة واسعة جداً من المهام الحسّاسة، بدءاً من عمليات حفظ السلام وصولاً إلى تنفيذ هجماتٍ بالصواريخ فضلاً عن المهام التكتيكية التقليدية لدعم قوى المناورة.

الرمي والترحال

تتميز راجمة الصواريخ T-122/300 بقدرة “الرمي والترحال” shoot-and-scout بفضل أنظمتها ذات التكنولوجيا العالية في الملاحة والإرباض الأوتوماتيكي. وتشتمل على نظام “الملاحة بالقصور الذاتي/نظام تحديد الموقع العالمي” INS/GPS ونظام إرباض أوتوماتيكي مدمج بنظام إدارة السلاح. والراجمة قادرة على الرمي في غضون 5 دقائق كحدٍّ أقصى بعد التوقُّف في مربض الرمي وإنجاز المهمة، كما بوسعها الترحال إلى مربض تالي في غضون 5 دقائق كحدٍّ أقصى. ولذلك يمكن لراجمة T-122/300 أن تُنفِّذ العديد من مهام الرمي خلال فترة قصيرة جداً في الميدان ومن ثمّ الاستعداد لمهامٍ تالية.

قدرة على البقاء

تتميّز راجمة الصواريخ T-122/300 بحدٍّ أدنى من الإعورار أو المخاطر في الميدان وذلك بسبب الإرباض والانتقال على نحو سريع بفضل قدرة “الرمي والترحال”، والحركيّة العالية وقدرة الاتصالات الرقمية الآمنة.

حركيّة عالية

راجمة الصواريخ T-122/300 هي عربة تكتيكية سُداسية أو ثُمانية الدفع ذات حركيّة عالية توفّر تفوُّقاً في قدرة السير على الطرق المرصوفة والحقلية. ومن شأن بُنيتها القوية والمتراصة أن تجعل منها منصّة ذات موثوقية عالية. وبفضل محرّكها القوي جداً، تتميّز العربة بسرعة انتقال عالية جداً في أوضاع الطرق المرصوفة والأخرى الحقلية على حدِّ سواء.

النقل

يمكن نقل الراجمة T-122/300 عبر جميع وسائل النقل البرّية، والجوّية، والبحرية وحتى سِكك الحديد. وهي قابلة للنقل أيضاً على متن جميع أنواع طائرات الشحن تقريباً. ولذلك، تحظى راجمة الصواريخ T-122/300 بالقدرة على دعم العمليات في مختلف أنحاء العالم فضلاً عن العمليات في الأراضي المحلية.

طاقم بالحدّ الأدنى

نظراً إلى البُنية الخفيفة الوزن، والصغيرة والمتراصّة، يمكن نقل الراجمةيُشغِّل راجمة الصواريخ T-122/300 طاقمٌ من اثنَين، يتألف من الآمر والسائق وذلك بفضل نظام التحكُّم الأوتوماتيكي الكامل بالسلاح، وأنظمة الملاحة والتلقيم. ومع ذلك، يمكن زيادة عدد أفراد الطاقم وفقاً لاحتياجات المستخدم.

المرونة

من شأن مرونة راجمة الصواريخ T-122/300 MBRL أن تجعل منها منصّة دعم ناري في غاية الأهمية. فالإطلاق المتعدّد الأعيرة، والمجموعة المتنوّعة من الذخائر، والهيكلية التنظيمية وقابلية النقل هي جميعاً قدرات رئيسية، إضافةً إلى القدرات الأخرى المنوَّه بها أعلاه لتأمين وتحسين مرونة راجمة الصواريخ T-122/300. كما أنّ الإطلاق المتعدّد الأعيرة والمجموعة المتنوّعة من الذخائر تعطي مخطِّطي الدعم الناري مرونةً لتخطيط الرمي بغية دعم القوى المناوِرة. ومن شأن الهيكلية التنظيمية لراجمة T-122/300 أن تتيح لها الاضطلاع بمهام تكتيكية نزولاً حتى مستوى فصيلة أو رهط إذا ما اقتضت الحاجة.

وإضافةً إلى الصواريخ/ الصواريخ غير الموجهة عيارَي 122 ملم و 300 ملم، بوسع راجمة T-122/300 رمي صواريخ موجهة/ غير موجهة مستقبلية ذات تصميمٍ جديد وذلك بفضل تصميمها المرن والتراكبي. وراجمة الصواريخ T-122/300 هي عربة تكتيكية مدولبة سُداسية أو ثُمانية الدفع يتم اختيار علامتها التجارية وطُرُزها وفقاً للبُنية التحتية اللوجستية ومطالب العميل. وهي مجهّزة بالأنظمة الفرّعية الميكانيكية، والكهربائية والإلكترونية الضرورية لتأدية مختلف المراحل المطلوبة (تخطيط المهمة، الانتشار، الحسابات البالستية، الإرباض إلخ..) بغية تنفيذ مهام الرمي. ويمكن تصميم نظامT-122/300 باشتقاقاتٍ مختلفة وفقاً لطلب العملاء، تشتمل على أنظمة فرّعية مختلفة بما في ذلك المنصّة (العربة)، وأجهزة الراديو، ومصادر الطاقة، وأنظمة الملاحة، إلخ.. بمختلف العلامات التجارية والطُرُز وفقاً للبُنية التحتية اللوجستية للمُستخدِم واحتياجاته.

حواضن مُحكَمة الغلق

تتميّز راجمة الصواريخ أو منصة الإطلاق T-122/300 بقوة رمي مدمرة، وهي قادرة على رمي 40 صاروخاً/صاروخاً غير موجه عيار 122 ملم أو 4 صواريخ عيار 300 ملم. وتستخدم حواضن مُحكَمة الغلق ومعزولة حرارياً لصواريخ/صواريخ غير موجهة عيارَي 122 ملم و 300 ملم مع حدٍّ أدنى من فترة إعادة التلقيم وحماية قصوى للذخائر ضد الأحوال البيئية العاتية.

راجمة صواريخ متعدّدة الأعيرة

لدى راجمة الصواريخT-122/300 القدرة على إطلاق صواريخ/ صواريخ غير موجهة من عيارَيْ 122 ملم و 300 ملم؛ ما يعطي وحدات T-122/300 القدرة على تغطية بقعة الهدف بدءاً من مدى 3 كيلومتر وصولاً إلى أكثر من 100 كيلومتر. ووفقاً لطبيعة التهديد والمهمة، يمكن تلقيم الراجمة مسبقاً بالصواريخ من النوع المناسب.

المواصفات التقنية

القطر/العيار 122/300 ملم
عدد السبطانات/الأنابيب حواضن مُحكَمة الغلق ومعزولة حرارياً مصنوعة من مواد مركّبة
40 (2×20) 122 ملم
4 (2×2) 300 ملم
الفاصل الزمني الأول بين الطلقة والأخرى 0.5 ثانية (صواريخ عيار 122 ملم)
6 ثوانٍ (صواريخ عيار 300 ملم)
العربة شاحنة مدولبة تكتيكية سُداسية أو ثُمانية الدفع
إرباض الراجمة أوتوماتيكي بواسطة نظام إدارة سلاح مع
احتياط دعم يدوي
الاستقرار 4 روافع هيدروليكية
نظام الملاحة نظام الملاحة بالقصور الذاتي/نظام تحديد الموقع العالمي INS/GPS